THE BEJA CONGRESS  *  مـؤتـمـر البـجـا
bejacongress.net




 

بسم الله الرحمن الرحيم

حـــــــزب مـــــــؤتمر البــــــجا

بيان اللجنة المركزية لحزب مؤتمر البجا

فى الذكرى السنوية للشهداء / 29 يناير 2014م

يقول الله  سبحانه وتعالى :(( ولاتحسبن الذين قتلوا في سبيل الله امواتاً بل احياء عند ربهم يرزقون))           سورة آل عمران الاية 169     

 

الى جماهير الشعب السودانى الابية:

 

 تمر علينا الذكرى اليوم السنوية الخالدة،  لشهداء الحزب،  لنستلهم منها العبر والدروس .. ونستعيد الماضى بومضاته الملهمه،  فنعمل من أجل مستقبل نحرص على تحقيقه،  لقد حدد حزب مؤتمر البجا يوم (التاسع والعشرين من يناير من كل عام) عيداً لكل شهداء الحزب.

 

ليصبح بذلك علامة فارقه فى التاريخ السياسى لشرق السودان، حيث مثل فيه شعبناالعظيم، حضورا باهرا ملوعى انسانه بضرورات التضحيه والفداء من أجل انجاز فورى لحاجاته .. وترجمة أماله لواقع ملموس فاستحق أن يكون يوما، دائم الحضورفى التاريخ وعيدا لكل الشهداء .     

                                                                                                                                                                                                                                                                                                

ان شهداءنا سفر دونته تضحيات عنوانها الصمود، يستدعى من التاريخ سيرا لاجداد وأباء أفاضل.. ضحوا بحياتهم ودمائهم الذكيه .. مجدا لانفاس الحياة. وهم سواء كانوا شهداء الاستعمار التركى الانجليزى أوشهداء تظاهرات الجمعيه التشريعيه فى العام 1948 أوهناك بالكفاح المسلح أوهنا فى مدينة بورتسودان.

 

 لا تفصل بينهم مسافات شاسعه، فقد وأجهوا الرصاص فى شموخ واباء، فما خروا له صرعى أو مدبرين .. ولكنهم واجهوه بالصدور .. ومضوا فى تطابق مذهل الى المجد والخلود، فهنيئا لهم، وهنيئا لكل من يبذل حياته ودمه من أجل  ما يعتقد.  واحتفاء بذلك فان احتفالات الحزب بهذه الذكرى الخالد هذا العام  تنتظم  كل الولايات،  بينما الاحتفال الرئيس أقيم فى ولاية كسلا حيث خاطب فيه رئيس الحزب الاستاذ/ موسى محمد احمد - مساعد رئيس الجمهورية - الشعب السودانى  وشعب شرق السودان بصفة خاصة.

 

 جماهيرناالصامده .. الوفية  

 

على الرغم من التباينات التى تبدو على المشهد السياسى فى شرق السودان اليوم ..الا ان الجميع متفقون على عمق التغيرات التى أحدثتها انتفاضة التاسع والعشرين من يناير الاغر ، فقد صنعت واقعا ساهم فى تطوير ملامح خطاب الهامش بشرق السودان، المعتد بهويته فى ثوبها الوطنى وساهمت فى اقناع الحكومة للجلوس الى طاولة التفاوض .. وتوقيع اتفاق السلام فى اكتوبر2006م.

 

فى وقت كان الرهان فيه معقودا على اضعاف قضية شرق السودان .. ولما كان لهذه القضيه ابعادا سياسيه واجتماعيه وقانونيه، فان حزب مؤتمر البجا، تلبية لالتزاماته الاخلاقيه تجاه الشهداء واسرهم، يتبنى موقفا واضحا لالبس فيه، يدعو الى ان العداله تقتضى تعيين مدعى عام لاعادة التحقيق وتحديد المسؤليات.

 

ان مكتسبات الاتفاق، التى تحققت بتضحيات جسيمه، ظلت تواجه ظروفا عصيبه، لعدم الوفاء والتراخى - غير المبرر - فى التنفيذ.

 

 التفاوض الاخير بين حزبنا مع الشريك (حزب المؤتمر الوطنى)  والذى تطاول ( اْمده ) حتى تجاوز الزمن الذى استغرقته مفاوضات اسمرا، فان القضايا موضوع التفاوض ظلت تراوح مكانها دون نتائج تتصل باْهدافها.

 

فى الوقت الذى كانت فيه عملية التقييم والتقويم لاْعمال صندوق تنمية واعمارالشرق تمضى قدما نحو تنفيذ التوصيات،  برزت على الساحه تسريبات اعلامية غير موفقة وتصريحات استباقية غير دقيقة فغيبت تلكم التوصيات الى حين ..  ولم تتح لها ان ترى النور .. مما ساهم  فى اضعاف الامال المعقوده على الاتفاق وما تضمنه من حلول لاحداث التغير المنشود.   الامر الذى يعكس حالات التململ  والاحباط التى تبدو فى الشرق. و يمتحن جدية الطرف الثانى و يضع الجميع أمام مسؤلياتهم التاريخه تجاه الاوضاع بشرق السودان.

 

 جماهير شرق السودان الصامده:

 

ان حزب مؤتمر البجا ظل يتابع عن قرب تطورات الوضع الراهن فى البلاد، سياسيا واقتصاديا وأمنيا ويدعو كل القوى السياسيه الى الحوار والتوافق الوطنى، حول مبادئ تعزيز السلام والاستقرار والرفاه الاقتصادى. مما يحفظ وحدة البلاد القائمه على ولاء اجتماعى مشترك يشعر الجميع نحوه بالانتماء.

 

 على ان هذه الاوضاع بتعقيداتها الماثله،  تستوجب من الحزب،  فحص تجربته العريقه وتقييم أوضاعه ، وصولا الى مقترحات واقعيه .. تمكنه من ترقية  ادائه السياسى وتوحيد الصفوف  .. ايمانا باهمية الوحدة وضرورة انفتاح الحزب، نحو مكونات السودان السياسيه والاجتماعيه والتزامه خطا سياسيا يخدم الاهداف المعلنة للحزب ومصالح الجماهير والبلاد.

 

عاش شهداؤناالابرار .. رمزا لعزتنا وشموخنا .. وشعلا تتقد لتضئ لنا درب النضال .. وعبيرا نتنسمه لمستقبلنا وجذوة لن تنطفىْ الى الابد.         

 

المجد والخلود والرحمة للشهداء

اللجنة المركزية  - 29 يناير 2014م


*****



بسم الله الرحمن الرحيم

حزب مؤتمر البجا

الذكرى السنوية لشهداء الحزب 29 يناير 2014م

بدأت الاستعدادات المبكرة لحزب مؤتمر البجا لاحياء الذكرى السنوية لشهداء الحزب المحدد اقامتها فى يوم 29 يناير 2014م القادم. وذلك تحت شعار (شهداءنا الكرام ... تضحياتكم صمودا لنا ولاجيالنا). حيث كون الاستاذ/ موسى محمد احمد – مساعد رئيس الجمهورية – رئيس الحزب لجنة عليا فى نهاية الاسبوع الاول من هذا الشهر تشرف على قيام وتنفيذ فعاليات الاحتفالات بهذه الذكرى السنوية لشهداء الحزب والقضية. وجاء تكوين اللجنة على النحو التالى:-

·         عصمت على ابراهيم ،امين الاعلام الناطق الرسمى – رئيسا

·         هاشم محمد على هنقاق،امين التدريب والتاهيل – رئيسا مناوبا

·         سامية ابوبكر عثمان، امين الشئون الاجتماعية – عضوا

·         د. احمد بابكر خليل، رئيس الحزب بولاية الخرطوم – مقررا

·         م. على الصافى عثمان، عضو اللجنة المركزية – عضوا

·         محمد حامد طه – عضوا

هذا ستحتفل كل الولايات بهذه المناسبة بدور الحزب بعواصم الولايات والمحليات، بينما  سيكون الاحتفال الرسمى للحزب بمدينة كسلا حاضرة ولاية كسلا والذى سيخاطبه السيد/ مساعد رئيس الجمهورية – رئيس الحزب وتشتمل الاحتفالات على عدد من الفعاليات التى تمجد الشهداء وتؤكد ان امانتهم محفوظة وحقوقهم مصانة وان دماءهم الطاهرة التى سكبوها من اجل الشعب لن تضيع هدرا بل ستكون هى مسيرة الحزب وجماهير الشرق وكل الشرفاء من ابناء وبنات السودان، ان لابد ان تسود البلاد العدالة ولابد للتهميش ان يذول مهاما كلف الامر ونحن لسنا بافضل او اخير من هؤلاء الشهداء الذين قالوا كلمتهم بالارواح والدماء، فهم الشموخ والتحدى والارادة، يستحقون منا كل تقدير واحترام وان نسير على دربهم ونرعى اسرهم ونحفظ امانتهم . الجدير بالذكر ان اللجنة باشرت اعمالها منز تشيكلها وكل الاستعدادات للاحتفال بهذه المناسبة الوطنية الحزبية العظيمة تسير بصورة جيدة فى جميع الولايات كما هو مخطط له. ورحم الله امير الشعراء شوقى الذى قال:

وللأوطان في دم كل حر       يد سلفت ودين مستحق

ومن يسقى ويشرب بالمنايا     إِذا الأحرار لم يُسقوا ويَسقوا

ولا يبنى الممالك كالضحايا      ولا يدنى الحقوق ولا يُحِق

ففي القتلى لأجيال حياة           وفي الأسرى فدًى لهم وعتق

وللحرية الحمراء باب         بكل يد مضرّجة يُدَق

المجد والخلود لشهداء الحزب

امين الاعلام – الناطق الرسمى

عصمت على ابراهيم - الخرطوم  

17 يناير 2014م

musa_mohammed-fd907.jpgmain.jpgdsgn_1143_top5.png1248.jpg1_1027694_1_34.jpgeastsudan_15082007.jpg05033190c43872.jpgBeja_Congress_29_Jan_2014.jpg